Friday, June 27, 2008

عدوى التنميط تنتقل إلى صحافة الإنترنت السورية

طالعتنا سيريانيوز هذا الصباح بمقالٍ عنوانه "الماتادور الاسباني يروض الدب الروسي بالثلاثة ويصعد لنهائي الأمم الأوروبية" . متى صارت القولبة على طريقة المعلّق الرّياضيّ الفرنسي تييري رولان المعروف بعنصريّته مقبولة ؟
هل كان معلّق سيريانيوز سيتقبّل فرضاً تعليقاً من قبيل "الأمير الكويتي يقلي فلافل بائع الروبابيكيا المصريّ بهدفين يَقطِران نفطاً"؟
ما علاقة ذلك بالرّياضة؟

2 comments:

Ayman said...

صديقي هذا ليس بجديد، بل هو جزء من تراث الصحافة الرياضية السورية. يستخدمون ذات التعابير في التلفزيون وفي الصحافة الرسمية. وتصادفها أيضاً في وسائل إعلام عربية أخرى

أعتقد أنهم يجدون الأسلوب طريفاً

لكنه في الحقيقة بمنتهى التفاهة

GottfriedStutz said...

معك حق يا أيمن. و لكن انطباعي غير الموضوعي و الذي لا تدعمه أي إحصائية هو أن هذه التفاهات في ازدياد. بسيطة، هناك ما هو أسوأ إعلاميّاً هذه الأيّام، أقصد الرسائل غير المرغوب بها(سبام) التي تردني من شركات سوريّة. يا ساتر